لمحة عن معرض دمشق الدولي


لمحة عن معرض دمشق الدولي
 
معرض دمشق الدولي أقدم معارض المنطقة وأكثرها عراقة بتاريخه الحافل بالنشاط حيث يُعد مرجعاً وذاكرة زمان ومكان
image001
يمتد موقع معرض دمشق الدولي القديم في وسط مدينة دمشق من جسر فيكتوريا ومتحف دمشق الوطني حتى ساحة الأمويين بمحاذاة نهر بردى والساحات الخضراء ومجسماتها
image002
image003
ونوافيرها الجميلة والأجنحة الوطنية والدولية التي تحتضن مشاركات العديد من دولالشرق والغرب
image004
أقيم أول معرض في دمشق في الأول من أيلول / سبتمبر عام 1954 واستمر لمدة شهر كامل وقد أقيم على مساحة وقدرها 250 ألف متر مربع وفاق عدد زواره عن مليون زائر من مختلف الدول،
image005
شاركت في الدورة الأولى للمعرض 26 دولة عربية وأجنبية إضافة لعدد من المؤسسات والشركات الصناعية والتجارية السورية.
image006
image007
image008
وقد كان افتتاح معرض دمشق الدولي في الخمسينات حدثا دوليا اقتصاديا كبيراً حقق نجاحا فاق التوقعات، وكان النجاح على المستوى الاقتصادي والتجاري وكذلك على المستوى السياحي.
من ذاكرة المعرض
تميز المعرض بأعمدته العالية التي تحملأعلام الدول المشاركة على طول الشارع.
image010
image011
وكان الباب الرئيسي للمعرض على نفس الشارع وكان له قوس مميز يشبه قوس قزح وهو يعتبر من مظاهر “معرض دمشق الدولي”،  وتم إنشاؤه عام1935م.
image012
في مطلع ستينات القرن العشرين رفع الفنانون السوريون نصباً تذكاريا للسيف الدمشقي في ساحة الأمويين وسط العاصمة دمشق كرمز لقوة المدينة ومنعتها.
image013
هذا النصب، له واجهتان واسعتان متقابلتان من البلاستيك الملون، الواجهة الغربية تطل على ساحة الأمويين نفسها، والواجهة الشرقية تطل على باب “معرض دمشق الدولي”، وقد تم وضع لوحات من البلاستيك الشفافة، تمثل أعلام الدول المشاركة في المعرض كل سنة.
image014
مع مرور السنوات وزيادة الازدحام داخل مدينة دمشق بشكل كبير،كان لابد من مكان جديد للمعرض يوفر المساحات التي تناسب تزايد عدد الدول المشاركة والمشاركين والشركات الدولية والسورية وكذلك الزوار، فتم بناء “مدينة المعارض الجديدة” على طريق مطار دمشق الدولي، وفق أفضل المعايير الدولية وعلى مساحة كبيرة وجهزت بأحدث نظم التكنولوجيا وتجهيزات المعارض العالمية.
image015
وبرعاية كريمة من السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية.
تم افتتاح المدينة في الثالث من أيلول لعام 2003 تزامناً مع العيد الذهبي لمعرض دمشق الدولي.
تعتبر مدينة المعارض من أهم وأكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط والمنطقة
image018
وتقع في الجهة الجنوبية الشرقية من مدينة دمشق على طريق مطار دمشق الدولي بالقرب من قصر المؤتمرات وتبلغ مساحتها 1.200.000 م2، وقد تم تصميمها وفق أفضل المواصفات العالمية
image019
حيث تقدم كل الخدمات لاحتياجات الأعمال من زوار أو عارضين أو منظمي أعمال، وتتكون من منشآت مخصصة للعرض وللخدمات بكافة أنواعها، وتتضمن بالإضافة إلى صالات العرض وقاعات الاجتماعات والندوات، مباني لخدمات الإدارة والمستودعات والورش والجمارك ومركزين لرجال الأعمال والصحفيين، ومطاعم وكافتيريات، ومواقف سيارات بمساحة 11.000م2 تتسع لـ 1800 سيارة.
31
311 (2)
اجنحة 2003 (53)
تبلغ مساحات العرض المبني83.000 م2، ومساحات العرض المكشوف 150.000م2، أما المساحات الخضراء فتبلغ 60.000م2.
يتم الدخول إلى مدينة المعارض من خلال خمس بوابات خارجية مخصصة للسيارات، وعشر بوابات داخلية مخصصة للزوار.
تستطيع المدينة أن تحتضن عدة معارض في آن معاً، وقد استضافت عشرات المعارض المتخصصة في كل عام منذ افتتاحها، إضافة إلى معرض دمشق الدولي درة معارض الشرق، فضلاً عن العديد من الاستثمارات.